هل مزيلات العرق تسبب سرطان الثدي

 هل مزيلات العرق تسبب سرطان الثدي وهل هناك علاقة بين مضادات التعرق أو مزيلات العرق وسرطان الثدي؟ حقيقة الأمر أنه يمكن القول نظرًا لأن مضادات التعرق ومزيلات العرق تحت الإبط يتم وضعها بالقرب من الثدي وتحتوي على مكونات قد تكون ضارة، فقد اقترح العديد من العلماء وآخرين وجود صلة محتملة بين استخدامها وسرطان، ومع ذلك، لا يوجد دليل علمي يربط استخدام هذه المنتجات بتطور سرطان الثدي.

 هل مزيلات العرق تسبب سرطان الثدي

هل مزيلات العرق تسبب سرطان الثدي

  • تستخدم مركبات الألومنيوم في مضادات التعرق كمكونات نشطة، كما تشكل هذه المركبات غطاءً مؤقتًا لقنوات العرق، مما يمنع تدفق العرق إلى سطح الجلد.
  • تشير بعض الدراسات إلى أن مضادات التعرق تحت الإبط المحتوية على الألومنيوم، والتي يتم تطبيقها بشكل متكرر وتركها على الجلد بالقرب من الثدي، يمكن امتصاصها من خلال الجلد ولها تأثيرات (هرمونية) تشبه هرمون الاستروجين.
  • نظرًا لأن هرمون الاستروجين يمكن أن يعزز نمو خلايا سرطان الثدي، يقترح بعض العلماء أن مركبات الألومنيوم الموجودة في مضادات التعرق قد تساهم في تكوين سرطان الثدي.
  • بالإضافة إلى ذلك فقد اقترح أن الألومنيوم قد يكون له نشاط مباشر في أنسجة الثدي، ومع ذلك لم تؤكد أي دراسة حتى الآن أي آثار سلبية كبيرة للألمنيوم يمكن أن تساهم في زيادة مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • خلصت مراجعة أجريت عام 2014 إلى أنه لا يوجد دليل واضح يوضح أن استخدام مضادات التعرق أو مستحضرات التجميل التي تحتوي على الألومنيوم يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

اسباب الإصابة بسرطان الثدي

من الأسباب التي يمكن أن تؤدي لإصابة المرأة بسرطان الثدي ما يلي:

  1. تقدم السن.
  2. السمنة المفرطة.
  3. عند التعرض للإشعاع بشكل دائم.
  4. من لديهم تاريخ وراثي للإصابة بهذا المرض.
  5. عند التعرض لبعض الاعراض والمشاكل الصحية بمنطقة الثدي.

أفضل مزيل عرق صحي

يمكننا التعرف على عدد من أنواع مزيلات العرق الغير ضارة والمناسبة، وكذلك التعرف على السعر الخاص بها من خلال الصور التالية:

أفضل مزيل عرق صحي


اقرأ أيضًا:

 تجربتي مع زيت الارغان لتطويل الشعر

*

إرسال تعليق (0)
أحدث أقدم